الرئيسية
من نحن»كلمة المدير العام
كلمة المدير العام
الأسم  
البريد الالكتروني    
اسم صديقك  
بريده الالكتروني    
الإشارات المرجعية & سهم Contribute a better translation Thank you for contributing your translation suggestion to Google Translate. Contribute a better translation: الإشارات المرجعية & سهم Languages available for translation: Afrikaans Albanian Arabic Armenian Azerbaijani Basque Belarusian Bulgarian Catalan Chinese Croatian Czech Danish Dutch English Estonian Filipino Finnish French Galician Georgian German Greek Haitian Creole Hebrew Hindi Hungarian Icelandic Indonesian Irish Italian Japanese Korean Latvian Lithuanian Macedonian Malay Maltese Norwegian Persian Polish Portuguese Romanian Russian Serbian Slovak Slovenian Spanish Swahili Swedish Thai Turkish Ukrainian Urdu Vietnamese Welsh Yiddish إغلاق
 

منذ انطلاق مراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر، ونحن نحظى بالثقة الغالية التي أولتنا إياها القيادة الرشيدة التي بدعمها الدائم أصبحنا نموذجا رياديا يحتذى به على المستويين الإقليمي والعالمي، وهي مسؤولية مهنية وأخلاقية تجعلنا نؤمن بأن العمل لا يهدأ، والتطوير لا يتوقف في سبيل تقديم أفضل الخدمات.

وبهذا الشغف المهني والإنساني الذي يحرك وجدان العاملين في مراكز إيواء على اختلاف مواقعهم الإدارية والتنفيذية، استطاعت المراكز أن تحقق نجاحات استثنائية على مستوى جودة الأداء والتميز في مجال الرعاية والتأهيل والتوعية، الأمر الذي عزز قدرات الكوادر البشرية العاملة في المراكز ومكنّها من تطبيق أفضل الممارسات وتنفيذ مبادرات رائدة استحقت إشادات دولية وأممية، كما استحقت إشادات منظمات إنسانية متخصصة في دعم ضحايا الاتجار بالبشر.

ومع استمرار هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة التي تمتهن كرامة الإنسان ولا تعرف الحدود، فثمة ضحايا ومظلومين يحتاجون المساعدة، بل وأن بعضهم عاجز عن طلبها نظرا لضعف حيلتهم أو ترهيبهم من قبل المتاجرين بهم. وانطلاقا من هذه الحاجة وهذا العجز، فإننا في مراكز إيواء نعمل بكل عزم وقوة وأمل ولا ندخر جهدا في تقديم يد المساعدة بالتوعية المباشرة والعامة بمخاطر هذه الآفة وسبل محاربتها، ونشر ثقافة وقاية المجتمع بهدف تحصينه وحمايته، وذلك بالتعاون مع الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين، تأكيدا على الحرص الكبير لحكومة دولة الإمارات العربية ومؤسسات المجتمع المدني على محاربة هذه الجريمة النكراء دون هوادة.

وهذا الموقع الإلكتروني بمداخله المتنوعة التي تشتمل على الجوانب التعريفية والقانونية وتقارير الإنجازات السنوية، وعلاقات الشركاء، والأخبار الإعلامية وأرشيفها، والخدمات التفاعلية وغيرها، يُعدّ مرجعاً معرفياً، وقناة حيوية لتحقيق التوعية، ومنصة مباشرة للتعريف بجهودنا وإنجازاتنا وإصرارنا الأكيد على مكافحة هذه الآفة الخطيرة التي لا تقف عند أي حدود. كما يمثل الموقع منبرا أمينا للضحايا الباحثين عن منفذ آمن. ولهذا فإن هذا الموقع بلغاته الثلاث العربية، والإنجليزية والروسية قد أثبت دوره الرئيسي في دعم رؤية المراكز وتحقيق رسالتها السامية بالحماية والتأهيل والرعاية والتوعية.

والله ولي التوفيق،،،


سارة شهيل

المدير العام

مراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر

عودة
سياسة الخصوصية  |  شروط الاستخدام  |  خريطة الموقع  |  اتصل بنا
2010 © جميع الحقوق محفوظة
عدد الزوار:  2991677